Minbar Libya

التقسيم

في هذا القسم سنقوم بتناول مظاهر الإنقسام السياسي والعسكري والأمني والمناطقي وخطورة التهاون بهذه الإنقسامات وبالتالي ضرورة التعامل معها بروح وطنية تغلّب المصلحة العامة على كل شئ, وذلك تفاديا لحالة استقطاب حادة قد تدفع بأغلب الأطراف الفاعلة إلى خيار تقسيم البلاد والعودة بها إلى مرحلة الإستقلال أو إلى ما هو أسوأ من ذلك. والحديث هنا لا يتعلق فقط بنصوص مسودة الدستور بل الأمر يتجاوز ذلك إلى الإنقسامات العملية والنفسية العميقة التي تعيشها النخب السياسية والعسكرية والأمنية والقبلية. وكل الشواهد تؤكد بأنه ليس بمقدور أي جهة الحفاظ على وحدة ليبيا بقوة السلاح، وأن ذلك لن يتم إلا بالمصالحة الوطنية وبالتوافق السياسي المبني على قناعات حقيقية بضرورة العمل معا على إعادة بناء ليبيا واحدة موحدة.